كيف اخشع فى صلاتى

القدره على الخشوع فى الصلاه

كيف اخشع فى صلاتى



أوقات الصلاة دقائق غالية، يقف خلالها المسلم مناجياً الله تباركت أسماؤه، ومن ثَمَّ ينبغي أن يترك المسلم الدنيا بمشاغلها وزينتها وراء ظهره، وأن يُقبل على الله في خشوعٍ وخضوعٍ قاصداً وجهه الكريم، وراغباً في مرضاته.
وعليكم إخواني الاحباء أن تراعوا جملةً من النقاط، ونسأل الله أن يعينكم على التركيز في الصلاة، والتدبُّر في القرآن، وأن يجنِّبكم الشيطان، وفيما يلي بيانها:


1- استشعار عظمة الموقف:
مناجاة الله والصلاة بين يديه، يقتضيان أن يكون المسلم في كامل معيَّته، تاركاً الدنيا ومشاكلها خلف ظهره بقوله" الله أكبر،" ألا إنَّ الله أكبر من كلِّ شيء، والمرء ليس له من صلاته إلا ما عقل منها، ولابدَّ أن ندرك أنَّ الإنسان إذا وقف أمام مسؤولٍ في الدنيا فإنَّه يكون في كامل تركيزه، ويذهب إليه وهو مهيَّأٌ ومرتدٍ لأجمل الثياب، فما بالنا بربِّ المسؤول، وهو ربُّ العالمين تبارك وتعالى؟؟.


2-سلامة النيَّة:
يقول النبيُّ صلى الله عليه وسلم:" إنَّما الأعمال بالنيَّات، وإنَّما لكلِّ امرئٍ ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله، فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أَو امرأة ينكحها، فهجرته إلى ما هاجر إليه"متَّفقٌ عليه، وعليه ينبغي أن يذهب المسلم إلى الصلاة مجدِّداً النيَّة، ويكون ذلك من باب العبادة وليست العادة، ويذهب بهمَّةٍ عالية، وحبٍّ كبير، من دون تكاسل، أو تباطؤ، أو إحساسٍ بثقل شعيرة الصلاة، فقد حذَّرنا الله عزَّ وجلَّ من أن نذهب إلى الصلاة ونحن كسالى.


3- كثرة الاستغفار:
فقد كان النبيُّ كثير الاستغفار، رغم أنَّه المعصوم، وقد غُفِر له ما تقدَّم من ذنبه وما تأخَّر، ونحن ينبغي أن نقتدي به.



4- ترك المعاصي:
إنَّ ما يورث عدم صفاء القلب والسريرة هو اقتراف المعصية، فعليكم اخواني أن تتجنَّب المعاصي كبيرها وحقيرها، وأن تضع نصب عينيك هذه الأبيات الشعريَّة التي وردت عن الإمام الشافعيّ:

شكوتُ إلى وكيعٍ سوء حفظي....... فأرشدني إلى ترك المعاصي
وأخـبرني بأنَّ العـلم نـورٌ....... ونور الله لا يُهدَى لعـاصي

وفى الحديث الشريف قال الرسول صلى الله عليه وسلم: "إنَّ الله عزَّ وجلَّ يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل، حتى تطلع الشمس من مغربها"رواه مسلم، والمعاصي تمحق البركة في كلِّ شيء، وتقاوم المسلم عند الإقدام على الطاعات، فإذا أكثر العبد من المعاصي طُبِع على قلبه، فأصبح لا يعرف معروفا، ولا ينكر منكرا، وقد قال تعالى: "كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون"، والمعصية تُبعِد الملائكة وتقرِّب الشياطين.



5- الاستعاذة من الشيطان الرجيم:
فقد يئس الشيطان أن يُعبَد في الأرض، ولكنَّه لم ييأس من التحريش بين العباد وإشغالهم عن أداء الطاعات، فأكثِر من الاستعاذة، واتفل عن يسارك ثلاثاً في حالة وسوسة الشيطان، وحصِّن نفسك بكثرة الطاعات وأداء النوافل، فالشيطان وظيفته إخراج الناس من الطاعات إلى المعاصي، فكما قال الله تعالى: "إنَّ الشيطان للإنسان عدوٌّ مبين"، وقال أيضا: "ولا تتَّبعوا خطوات الشيطان إنَّه لكم عدوٌّ مبين"، ولذلك أمرنا الله أن نتعوَّذ بالله من وسوسة الشيطان: "قل أعوذ برب الناس، ملك الناس، إله الناس، من شر الوسواس الخناس...."


6- الدعاء:
وهو سلاحٌ مهمّ، فقم ليلا، وصلِّ والناس نيام، وابتهل إلى الله أن يجنِّبك الشيطان، وأن يعينك على الطاعة، وأن يجنِّبك الفتنة، وأن يحبِّبك في الطاعة، وألا يجعلها ثقيلةً عليك، والله نسأل أن يعينك على أداء الطاعات، وأن يجنِّبك الفتن ما ظهر منها وما بطن.


7- مجاهدة النفس:
فالنفس تصبو إلى اللذَّة والشهوة، وهى أمَّارةٌ بالسوء، فقد قال الله تعالى: "إنَّ النفس لأمَّارةٌ بالسوء إلا ما رحم ربِّي إنَّ ربِّي غفورٌ رحيم"، ويقول أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضى الله عنه: "حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسَبوا، وزنوا أعمالكم قبل أن توزَن عليكم، فاليوم عملٌ بلا حساب، وغداً حسابٌ بلا عمل".


** منقول**



Add a Comment

belalbasha من مصر
16 ابريل, 2007 08:04 م
بارك الله فيكى انا اخوكى فى الاسلام بلال من مصر من القاهره وممكن نكون اصدقاء ونتبادل الاراء لو سمحتى ممكن
nuzat
18 ابريل, 2007 10:07 ص
شكرا لك على قبول دعوتي , ويشرفني ان أكون من أصدقائكي , وأتمنى أن نبقى على تواصل
عاشقة الجنة من مصر
27 ابريل, 2007 10:14 م
السلام عليكم اختى الحبيبة الله يفتح عليكى ويعزك يارب
مقال رائع ومدونة عامرة دومتى فى حب الله
wenda من مصر
28 ابريل, 2007 10:50 ص
جزاكي الله خيرا

استراحة
على حب النبي صلى الله عليه وسلم

http://wenda.arabblogs.com/archive/2007/4/211212.html
wenda من مصر
06 مايو, 2007 02:32 م
على باقة امل موضوع جديد يناقش احوال المسلمين
بعنوان : رسالة
http://wenda.arabblogs.com/
منتظر رايك
asslampop من مصر
16 يونيو, 2007 01:48 ص
بارك الله فيكى وزادك من ايمان وتقوى انا اسلام من القاهره ممكن نكون اصدقاء asslam_s2000@yahoo.com لتبادل الااراء والموضيع اسلام
lovelygirl87 من مصر
01 سبتمبر, 2007 12:50 م
السلام عليكم
انا اعانى من هذه المشكلة
عدم التركيز فى الصلاة فى احيان كثيرة
اشكرك على كلامك
ساحاول تنفيذه والتركيز دائما
ارجو زيارة مدونتى
والسلام ختام
peaceman4 من فلسطين
06 سبتمبر, 2007 01:58 ص
كم هي جميلة تلك الحروف المتراقصة بسعادة من على صفحتكِ سيدتي :)

y85f من Satellite Provider
24 نوفمبر, 2007 09:38 م
مقال اول جميل جدا .. وفاتحة خير على هذه المدونة الجملية ..
اتمنى لك ِ الاستمرارية في جيران والمزيد من التقدم ..

........
يوسف السامرائي
alaahala2 من مصر
15 يناير, 2008 11:47 م
مقال جميل جدا واتمنى لكى مزيد من التوفيق وياريت ماتحرمنيش من مقالات تانيه واتمنى اشوف تعليقك على مدوناتى
انا علاء من مصر واتمنى نكون اصدقاء
موقعى هو alaahala2.jeeran
وايميلى هو alaahala2@yahoo.com
ونفسى الايميل دة على الهوتميل
اتمنى ليكى التوفيق
اخوكى علاء
336rr من المملكة العربية السعودية
20 يناير, 2008 10:59 ص
شكرا على المقال الجميل هذا ونتطلع من المزيد
rifhassan من المغرب
28 مايو, 2008 07:29 م
عزيزتي تحية طيبة اليك وجزاك الله على هدا الموضوع.وفي الحقيقة مادكرت هو ليس للخشوع في الصلاة بل هو عماد المسلم.بدونها كالطعام بدون ملح ومرت تانية اشكرك وتقبلي مروري
امضاء حسن
mohamed
25 يونيو, 2009 01:58 م
بارك الله فيك و ندعوا الله ان يكثر من امثالكم
فنحن بامس الحاجة الى مثل هذه الاشياء.
جـــوري
12 يناير, 2010 06:00 م
أنـآآ أعــآآنــــي من هـ المشكلة كثيــــر :(

وياارب أعني ع تنفيذ مــآآ قرأت ولو بعضـــه

جـــــــــــزآك الله خيـــــر ورزقك الفردوس

أختكـ : الـ جــوري ..